26 / 09 / 2017
آخر صدى

المغرب يتعرض الى هجوم الكتروني شرس

المغرب يتعرض الى هجوم الكتروني شرس المغرب يتعرض الى هجوم الكتروني شرس المغرب يتعرض الى هجوم الكتروني شرس المغرب يتعرض الى هجوم الكتروني شرس


صرح الباحث في الجرائم الالكترونية،الاستاذ زكرياء العلوي لجريدة "صدى المغرب"على أن هجوما الكترونيا شديدا يتعرض له المغرب في هذه الايام ،ويتم ذلك من جهات وأطراف خارجية وبالأحرى يمكننا أن نقول دول معادية للمغرب ولوحدته الترابية هدفها زعزعة الاستقرار الامني والاقتصادي للمملكة المغربية.
و كما نلاحظ،يقول زكرياء على أن المغرب أصبح في الايام الاخيرة دولة قوية لها تأثير على مستوى العلاقات الدولية ،،ولم يعد من الدول التي تسمع فقط بل أصبح من الدول التي تقرر وتقول نعم أو لا، وهذا ما دفع أعداء الوطن الى التخطيط جليا في محاولة منهم لزرع فتنة داخلية بين الشعب، ومغنطتهم الكترونيا بزرع افكار على انهم دويلات داخل دولة هذا ريفي والاخر امازيغي وعربي و على أن الدولة لا تعطي الحقوق فيما بينهم، وهذا هو الفخ المنصوب الذي ارادو اسقاط المملكة فيه " التفرقة ".
وزكرياء يقول في حديثه،سيقول البعض على أن هناك مطالب بإنشاء مصحات وجامعات و على أن الاشخاص الذين كانوا يتزعمون الحراك معروفين وليس لهم اي علاقة تجمعهم بكيانات خارجية تمولهم أو ما شابه وهم من عموم الناس.
يضيف ذات المتحدث،أن الحبكة التي اريد ان اناقشها هي أنه ،لو عدنا الى الوراء سنجد مثلا على ان اسم " الزفزافي " لم يعرف فقط في الايام الاخيرة بل سنجده بهذا العنوان "ابن الريف ناصر الزفزافي يقصف خطيب سلا الذي نعت اهل الريف بتجار المخدرات" وهذا الحدث وقع في سنة 2016 قبل حادث المرحوم محسن فكري، كما أنه ومند سنة 2013، كان يدخل باسم مستعار تحت عنوان ريفلاند، هنا تم استهدافه دون ان يدري هو ومجموعة من الشباب المتعصبين لقضية الريف ويتحدثون فقط عن الريف والامازيغ بدل المغرب بريفه و صحرائه وسوسه هذا من جانب التحليل العام للهجمة.
اما تقنيا يفيد زكرياء،و نحن في عالم الجريمة المعلوماتية نؤمن بالهندسة الاجتماعية،والتي تقتصر على مغنطة المهاجم لضحيته والتحكم فيه دون أن يدري انه مسير من طرف جهات معينة،وهذا الان لم يعد يقتصر فقط على التحكم في شخص واحد واستهدافه، بل مع تطور الانترنت وتوسعه بالهواتف الذكية بات من الممكن مغنطة شعب بالكامل وتسييره.
زكرياء يستمر في حديثه،هذا الامر موجود وهو الذي يخلق صراعات بين الدول الكبرى حاليا، كالتدخل في الانتخابات وزعزعة الاستقرار، والمغرب حاليا هو مستهدف وبالدلائل لنطرح تساؤلات : لماذا انفجر حراك الحسيمة وكيف انفجر حتى اصبح حديث العامة في هذه الفترة بالضبط ؟لماذا لم يقع هذا من قبل، الم تكن هناك مطالب ومظاهرات ؟ لماذا ندخل على مواقع التواصل الاجتماعي نجد فيديوهات وصور مؤيدة وأخرى معارضة لأحداث الحسيمة ؟ في حين لا نعرف مصدرها فقط صفحات وهي السلاح المعتمد هنا من الطرف الجهات الخارجية من اجل التفرقة وإخراج الدولة من نظام الانضباط الى نظام العشوائية ،أي افكار التمرد والكل يفعل ما يحلو له وهذا ما نراه الان ،الكل يفسر يحلل على القنوات ومع الاسف المحللين لم نكن نعرفهم ولم يكون معروفين من قبل حتى اصبحو يظهرون الان يقول الباحث في الامن المعلوماتي.
يبرز العلوي،أن الاستهداف بالصفحات هو سهل جدا، كل ما يقومون به هو انشاء صفحات عبر الفيسبوك وجلب الزوار من أي منطقة اراد استهدافها بمبلغ 5 دولارات اي الفيسبوك هو الذي يقوم باستهداف تلك المنطقة بثامنة زهيدة وجلب متتبعين من نفس المكان اعتمادا على الايبي والكوكيز والمنطقة التي يدخلها الانسان في بياناته الشخصية للفيسبوك كونه ينتمي لها .
وفي ذات الصدد،يتابع المتحدث،أن الصورة المرفقة،دليل على ما اقول نشرت يوم أمس على أساس أن الجيش المغربي متضامن مع هذا الحراك، وأنه يموت جوعا وبعد تتبعي لمصدر الصورة أجد أن من وضعها نسي تغيير شفرتها ومصدرها الجزائر، وبعدما قمنا بتتبع المصدر من داخل الجزائر نجدها عند صحفي يعمل لدى الاجهزة الاستخباراتية الجزائرية يدعى "فاضل الزبير"، اضافة الى صور اخرى تنادي بالجيش الريفي وبيع الاسلحة للريفيين.
وكل الصور مصادرها من الجزائر أو من مصر، نعم فعلا الصور ليست اصلية المراد منها دفع الاشخاص لتفكير في أي أشياء لم يفكرو فيها من قبل وتتبعو الاخبار، كيف بدأت وصولا الى الاسلحة ستتأكدون أن كلامي على صواب ،وأن المغنطة ابتدأت بالتدريج أي الامور مسيرة ومرسومة حسب أهداف مجهولة ولكن يبقى الامر صعبا أمامهم لاننا نملك ملكا وأمنا يتمتع بضبط النفس وعدم التسرع حسب تعبير ذات المتحدث.



تقرير خاص من الباحث في الامن المعلوماتي زكرياء العلوي

------
________________
.....
جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.