23 / 10 / 2017
آخر صدى

إجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بآسفي

إجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بآسفي


في إطار تفعيل مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،والتي أصبحت ترسخ منهجية ترابية تقوم على القرب والتخطيط الإستراتيجي والتنسيق والشفافية ،عقدت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لإقليم آسفي، اجتماعا صباح اليوم الأربعاء 12 يوليوز 2017 ، تحت رئاسة السيد الحسين شاينان عامل إقليم آسفي رئيس اللجنة الإقليمية،وبحضور الكاتب العام للعمالة،ونائب رئيس المجلس الإقليمي،ورئيس مجلس آسفي ورؤساء بعض الجماعات الترابية بالإقليم ، ورؤساء المصالح الخارجية وممثلي النسيج الجمعوي.
الإجتماع،خصص لدراسة ومناقشة وضعية إنجاز مشاريع مهمة وجديدة وكذا إيجاد حلول عملية وسريعة لإتمام مشاريع متعثرة برسم سنة 2011-2015،كما تم تقديم عرض بخصوص الإعتمادات المبرمجة للمشاريع القادمة.
وقد اختتمت،أشغال الإجتماع بكلمة توجيهية لعامل الإقليم مطالبا بضرورة الحفاظ على المكتسبات،التي تم تحقيقها في إطار تفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،وعلى تحسين المردودية من خلال تبني الجدية والشفافية والإسراع بوثيرة إنجاز المشاريع المبرمجة، وتحريك المشاريع التي لم يكتب لها الإنطلاقة،واقترح عامل الإقليم عدة أفكار عملية لمجموعة من المشاريع المتعثرة .
أفكار،تفاعل معها رؤساء الجماعات واستبشروا خيرا بالحلول الجدية وعلى أرض الواقع،كما طالب عامل إقليم آسفي بتفعيل ضوابط المراقبة من أجل حسن تدبير المال العام وضمان الوقع الإيجابي لهذه المشاريع على الفئات المستفيدة وانخراط المصالح الخارجية في مواكبة الجماعات والجمعيات والتعاونيات لتقوية قدرات الفاعلين المحليين في التنمية البشرية.
وتوقف العامل،في كلمته التوجيهية مركزا على أن يضع كل رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم يدا في يد من أجل آسفي أولا وأخيراً ، ويجب تدويب الخلافات السياسية ، مؤكداً أن الآن كلنا أبناء إقليم آسفي ومايهمنا هو خدمة المدينة والاقليم ،والمواطن الاسفي ينتظر منا الخروج بالمشاريع الكبرى في أقرب وقت وعلى أرض الواقع.



 سليم ناجي"صدى المغرب"

------
________________
.....
جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.