أخبار دولية

ألمانيا: مجموعة السبع ترفض دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل

أكد وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك أن مجموعة السبع ترفض دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل، واصفا مطلب بوتين بـ"غير المقبول" وبأنه يعبر عن "مأزق". وردا على ذلك توعد مُشرع روسي بوقف إمدادات الغاز إذا لم يتم الدفع بالروبل.

قال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك اليوم الاثنين (28 مارس/ آذار 2022) إنّ الاقتصادات الرائدة في العالم ترفض مطالب الرئيس روسي فلاديمير بوتين بدفع ثمن الغاز المستورد منها بالروبل.

وفي تصريحات عقب اجتماع عبر الإنترنت مع وزراء الطاقة في مجموعة السبع، قال إنهم اتفقوا على أن مطالب الدفع بالروبل هي “انتهاك أحادي الجانب وواضح للعقود القائمة”. كما أشار هابيك إلى أن العقود المبرمة لا تزال سارية، مؤكدا على أنّ “هذا يعني أن الدفع بالروبل غير مقبول”.

وأضاف الوزير الذي تترأس بلاده هذا العام مجموعة السبع (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وكندا واليابان وألمانيا وإيطاليا)، أنّ هذا المطلب يظهر “بوضوح محاولة بوتين لتقسيمنا”. وطلب هابيك من الشركات المعنية “عدم الاستجابة لطلب بوتين”، واصفاً روسيا بأنها “مورِّد غير موثوق”.

وندّدت دول أوروبية عدة تشتري الغاز الروسي بينها ألمانيا وبولندا وفرنسا بهذا الطلب، معتبرين أنّ روسيا تنتهك بذلك عقودها مع الشركات الأوروبية التي تشتري الغاز. ورغم غزو موسكو لأوكرانيا، يستمر تدفق الغاز الروسي إلى الاتحاد الأوروبي، الذي يرفض فرض حظر على غرار الولايات المتحدة.

ويعتمد اقتصاد بعض الدول الأوروبية مثل ألمانيا، على الغاز الروسي بشكل رئيسي. وتسعى برلين التي كانت تستورد أكثر من 55 في المئة من غازها من موسكو قبل الغزو، إلى تقليص اعتمادها على الغاز الروسي من خلال تنويع مصادرها، لكنها لا تتوقع أنها ستكون قادرة على الاستغناء عنه قبل منتصف عام 2024.

بوتين يصدر تعليماته

في غضون ذلك أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعليماته إلى مجلس الوزراء والبنك المركزي وشركة “غاز بروم” لاتخاذ التدابير الضرورية لتغيير عملة الدفع لإمدادات الغاز إلى الروبل بحلول31 آذار/ مارس الجاري.

من جانبه قال المشرع الروسي إيفان أبراموف اليوم إن رفض مجموعة السبع دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل سيؤدي إلى توقف الإمدادات بدون شك، حسبما ذكرت وكالة الإعلام الروسية.

وأبراموف عضو في لجنة السياسات الاقتصادية لمجلس الاتحاد الغرفة العليا بالبرلمان الروسي.

المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى