أخبارمجتمع

حملة إعذار جماعية مجانية لفائدة 250 طفلاً بجماعة أولماس إقليم الخميسات

صدى المغرب – نورالدين غنبوري

الاثنين 04 يوليوز 2022 – 19:31

في إطار تفعيل أنشطتها الإجتماعية، وترسيخا لمبادئ وقيم التضامن والتكافل الإجتماعي، نظمت جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي الجماعة الترابية أولماس بإقليم الخميسات بشراكة مع المجلس الجماعي لأولماس، حملة إعذار جماعية مجانية لفائدة أطفال الأسر المعوزة بالمركز الصحي أولماس، وذلك صبيحة يوم الاحد 03 يوليوز الجاري.

وقد تجند لإنجاح هذه المبادرة الإنسانية طاقم طبي وتمريضي متمرس، وعدد من الأطر الصحية بالمركز الصحي أولماس و أعضاء المجلس الجماعي لأولماس و مكتب جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي جماعة أولماس إضافة إلى مجموعة من المتطوعين الذين اختاروا تقديم يد المساعدات الضرورية حتى تمر العملية في جو سليم.

وقد إستفاذ من هذا العمل التطوعي الإنساني زهاء 250 طفل، أغلبهم ينحدرون من مختلف مناطق جماعة أولماس من الأسر المعوزة، الحملة التي تخللتها أجواء إحتفالية مرت في ظروف تنظيمية و لوجستيكية و طبية جيدة من طرف القيمين عليها، وهي مبادرة إنسانية صرفة قل نظيرها، وبالموازاة مع ذلك تم توزيع مجموعة من المواد غذائية، كالسكر والزيت والشاي، واللباس المغربي الأصيل المخصص للختان على المستفيدين من عملية الختان.

و لقيت، هذه المبادرة استحساناً كبيراً من طرف الأسر المستفيدة منها، و الذين نوهوا في حديثهم مع جريدة “صدى المغرب” بالمجهودات التي قامت بها الأطر الصحية التابعة للمركز الصحي بأولماس و أعضاء المجلس الجماعي و مكتب جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي جماعة أولماس لإنجاح هذه العملية التضامنية التي أدخلت البهجة والفرحة على قلوب الأطفال المستفيدين وعائلاتهم في هذه الأيام المباركة.

و قال أحد الأباء في حديث خص به جريدة “صدى المغرب”، “أن الختان يشكل مشكلة حقيقية بالنسبة للعديد من الأسر المعوزة، التي بالكاد تتدبر مصاريف معيشها اليومي و تكاليف رعاية الأطفال، و بالتالي فإسقاط  مصاريف الختان و التي تعد مكلفة بالنسبة إليه، يعد بحد ذاته فعلا إنسانيا منتجا، سيرسم بلا شك البسمة على شفاه العديد من الأسر التي تعتبر ختان أطفالها مناسبة إحتفالية”.

وعبر عدد من الأمهات و الآباء عن سعادتهم وتثمينهم لهاته المبادرة الإنسانية و الإلتفاتة التي أقدمت عليها جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي الجماعة و المجلس الجماعي لأولماس والأطر الطبية بالمركز الصحي بأولماس، كما أضافوا أن عملية إعذار أبنائهم مرت في أحسن الظروف وبإشراف أطر صحية مختصة ومتمرسة مشهود لها بالتفاني في العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى