مجتمع

اشرورو يسائل وزير النقل حول ربط مدينتي الرباط ومكناس بخط سككي مرورا بالخميسات

صدى المغرب – نورالدين غنبوري

الثلاثاء  05 يوليوز 2022 – 21:37

وجه النائب البرلماني محمد اشرورو، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالاً كتابياً لوزير النقل واللوجستيك والماء، حول ربط مدينتي الرباط ومكناس بواسطة خط سككي فائق السرعة مرورا بمدينة الخميسات.

وقال النائب البرلماني محمد اشرورو مستفسرا الوزير في سؤاله الكتابي، التي تتوفر جريدة “صدى المغرب” على نسخة منه، “تداولت العديد من المواقع الإخبارية خلال الأيام الأخيرة خبرا بان المكتب الوطني للسكك الحديدية أنهى الدراسات التمهيدية المتعلقة بربط مدينة مكناس بالرباط عبر خطط سككي فائق السرعة مرورا بمدينة الخميسات، والمتعلقة بدراسات الجدوى والتأثير البيئي والاجتماعي وكذا دراسة توقعات حركية نقل المسافرين والبضائع،إضافة إلى المردودية السوسيو إقتصادية للخط السككي المزمع إنجازه عبد المدن السالفة الذكر، وهو ما أعاد للواجهة أحد المطالب الأساسية لساكنة إقليم الخميسات، نظرا لما يكتسيه هذا المحور السككي من أهمية في تنمية المنطقة بفضل ما تزخر به من مؤهلات بشرية وإقتصادية وسياحية ستساهم لا محالة في الدفع بعجلة الإستثمار في مختلف الميادين”.

وطالب النائب البرلماني، وزير النقل واللوجستيك، الذي حضر الإجتماع الأسبوعي، لفريق الأصالة والمعاصرة، مساء يوم الإثنين 4 يوليوز الجاري، لمناقشة مجموعة من القضايا الراهنة المتعلقة بقطاع النقل،  بالتسريع في تنزيل هذا المشروع، الذي لطالما شكل حلما لساكنة إقليم الخميسات، وخاصة الطلبة والموظفين حيث يعانون من مشاكل التنقل اليومي في اتجاه مدينتي الرباط ومكناس، مشيرا إلى أن الحاجة لإنجاز هذا المشروع باتت اليوم أكثر إلحاحا وراهنية، بالنظر إلى الكثافة السكانية والموقع الإستراتيجي الذي يتميز به إقليم الخميسات، وكونه أحد أهم الشروط الضرورية لخلق دينامية جهوية للإستثمار، لتحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية المنشودة.

وفي موضوع اَخر، نقل محمد اشرورو معاناة ساكنة العالم القروي والجبلي مع النقل العمومي خصوصاً بعد إرتفاع أسعار المحروقات التي أثرت بطريقة مباشرة على القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين، معتبرا أن هذا القطاع يحتاج لهيكلة وإصلاح عميق لتستفيد هذه الشريحة المهمة في المجتمع المغربي من النقل العمومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى