مجتمع

جماعة أولماس تنظم ملتقى أولماس للتنمية المحلية

صدى المغرب -نورالدين غنبوري

الجمعة 15 يوليوز 2022 – 17:42

تخليدا لذكرى عيد العرش المجيد الذي يصادف هذه السنة الذكرى ال 23 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده على عرش أسلافه الميامين، تنظم جماعة أولماس إقليم الخميسات، في الفترة الممتدة من 20 إلى 24 يوليوز 2022، الدورة السادسة من ملتقى أولماس للتنمية المحلية، تحت شعار: “دور الفاعل المحلي في تنزيل النموذج التنموي الجديد”، والذي يستهدف إستقطاب أزيد من 60 ألف زائر.

وقال السيد محمد أشرورو رئيس جماعة أولماس مساء يوم الخميس 14 يوليوز الجاري، خلال الندوة الصحفية الخاصة بالملتقى، عقدها بفندق مجلس بالعاصمة الرباط، أن الدورة السادسة من ملتقى أولماس للتنمية المحلية يسعى بشكل أساسي إلى التعريف بالمؤهلات التي تتوفر عليها المنطقة، إضافة إلى تثمين المنتجات المحلية الغنية والمتنوعة، الشيء الذي سيتيح للمنطقة جلب الإستثمارات للنهوض بالمستوى الإقتصادي والإجتماعي والثقافي بها.

كم تم خلال الندوة تسليط الضوء على برنامج التظاهرة، التي تمتد على مدى خمس أيام، وذلك من أجل التعريف بالموروث الثقافي للمنطقة وتسليط الضوء على مؤهلاتها الطبيعية، مما يجعلها قبلة للمستثمرين على الصعيدين الإقليمي والوطني، وعلى المستوى الإجتماعي، فإن الملتقى يهدف إلى إبراز نماذج لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية الإجتماعية، بالإضافة إلى تقوية الروابط بين المجتمع المحلي، بتحفيزه على خلق أنشطة ودورات حوارية بين الساكنة المحلية، بما في ذلك جلب وسائل ذات أنشطة متنوعة تحفز المنتجين الإقليميين وتهدف إلى التعريف بخصوصيات المنطقة وجودة منتجاتها.

وأكد السيد محمد اشرورو رئيس جماعة أولماس أن المهرجان إستطاع منذ أولى دوراته خلق إشعاع متميز مكنه من إستقطاب عدد كبير من المشاركين حفز المنظمين إلى زيادة إشعاع المهرجان.

إلى ذلك، أضاف المتحدث ذاته أن الهدف من هذا الملتقى هو وضع المواطن البسيط في صلب إهتمامات سياسة المجلس الجماعي لأولماس، إضافة إلى تثمين المنتوجات المحلية، كالخزامة والفواكه ومنتوجات الصناعة التقليدية، إذ سيكون المعرض مناسبة للمنتجين لتسويق المنتوجات في ظروف ملائمة، معتبرا أن ملتقى أولماس للتنمية المحلية سيشكل فرصة كبيرة لخلق رواج إقتصادي مهم ستستفيد منه الساكنة لا محالة.

وسيكون جمهور هذه التظاهرة على موعد مع مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية، يتخللها البرنامج، إلى جانب تنظيم عروض لمنتجات الصناعة التقليدية التي تشتهر بها المنطقة، ومسابقات فلاحية تثمن وتشجع على التنمية والإنتاج المحلي ومباراة في إنتقاء أجود الأبقار من سلالة أولماس زعير، الأعشاب الطبية والعطرية، عسل أولماس، تكريم بعض الرياضيين الذين حققوا نتائج متميزة في بعض التظاهرات الدولية، فضلاً عن إحياء سهرات وعروض فنية من رقصات شعبية والتبوريدة وركوب الخيل.

يشار إلى أن جماعة أولماس تتوفر على رأسمال طبيعي و ثقافي هائل، كم تعتبر خزانا حقيقيا لفرص التنمية والاستثمار، علاوة على مؤهلاتها الطبيعية من سياحة إيكولوجية وفلاحة بيولوجية ومنتوجات محلية وصناعة تقليدية وثقافة متنوعة، ومن أجل تحديد التموقع الترابي لهذه المنطقة بالنسبة للجهة، انطلقت فكرة ملتقى أولماس للتنمية المحلية والذي ساهم في إخراجها من عزلتها الإقتصادية والإجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى