رياضة

الدراجة المغربية تساهم في ترويج المعالم الحضارية والثقافية للمملكة المغربية *

صدى المغرب من مكناس

الأحد 17يوليوز2022 04:03

-الدراجة المغربية تساهم في ترويج المعالم الحضارية والثقافية للمملكة المغربية 

اكد رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات، محمد بلماحي، فخره بالنتائج الاستثنائية التي حققها المنتخب المغربي للدراجات بالبطولة الإفريقية على المضمار التي تحتضنها أبوجا وتختتم يوم غد الأحد.

وقال بلماحي، على هامش البطولة الإفريقية للدراجات على المضمار، إنه فخور بالنتائج الاستثنائية التي حققها المنتخب المغربي للدراجات المشارك في البطولة الإفريقية على المضمار بأبوجا وأوضح أن الفوز بلقب بطل إفريقيا، رجالا ونساء، والحصول على العديد من الميداليات في هذه البطولة القارية التي تشارك فيها أقوى المنتخبات الإفريقية وعلى رأسها جنوب إفريقيا وإريتريا ونيجيريا ورواندا وغيرها، ليس بالأمر السهل، في هذه الرياضة التي هي رياضة أولمبية.

وأكد ان الجامعة الملكية المغربية للدراجات بتحقيقها لهده النتايج ، فانها تساهم في ابراز المعالم الحضارية والثقافية للمملكة وتسويق صورة المملكة المغربية في افريقيا وتقوية العلاقات مع الدول الافريقية عبر رياضة الدراجات .
وان أبطالنا يشكلون فعلا خير سفراء للمغرب في مختلف المحافل القارية والدولية،وأحرزت الدراجة المغربية، رجاء شاكر، الميدالية الذهبية الثانية للمغرب يوم أمس الجمعة، بفوزها في سباق النقاط (شابات) والذي جرت أطواره في فيلودروم أبوجا، كما فازت شاكر أيضا بالميدالية البرونزية في سباق الإقصاء ضمن منافسات فئة الشابات،وخلال اليوم الثاني من هذه البطولة الإفريقية (الجمعة)، فاز البطل المغربي محسن الكوراجي بالميدالية البرونزية في سباق النقاط، كما حقق البطل المغربي محمد نجيب صنبولي الميدالية البرونزية في سباق الإقصاء شبان.

وكان الدراجون المغاربة استهلوا منافسات اليوم الأول من هذه البطولة الإفريقية (الخميس) بفوز البطل أشرف الدغمي بالميدالية الذهبية (كبار سكراتش)، وفي مسابقة السيدات فازت البطلة رجاء شاكر بميدالية ذهبية شابات.

وفاز بالميدالية الفضية مطاردة بالفرق كبار كل من الأبطال محسن الكوراجي وأشرف الدغمي ويوسف بدادو ومنير الأزهري، كما فاز بالميدالية الفضية مطاردة بالفرق شبان كل من الأبطال محمد نجيب صنبولي ووسيم همادي وعلاء أزيكي وأشرف الكريمي.

وفي سياق البطولة الإفريقية المنظمة بنيجيريا، سلط رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات الضوء على العلاقات الممتازة بين الجامعة واتحادات الدراجات الأخرى، بما في ذلك الفيدرالية النيجيرية للدراجات، وهي العلاقات التي تندرج في إطار توجه الملك محمد السادس ورؤيته لتعزيز الشراكات المثمرة مع الدول الإفريقية وتطوير التعاون جنوب جنوب ذي المنفعة المتبادلة، مؤكدا أن الجامعة ستواصل تعزيز هذه العلاقات مع الأشقاء الأفارقة.

من جانبه، قال رئيس فيدرالية الدراجات النيجيرية، جياندومينيكو ماساري، إن التعاون بين المغرب ونيجيريا في رياضة الدراجات جيد للغاية.

وأضاف ماساري على هامش البطولة الإفريقية للدراجات على المضمار أن التعاون بين المغرب ونيجيريا في رياضة الدراجات على وجه الخصوص جيد للغاية وسلس بشكل كبير.

كما أبرز التعاون الجيد والودي والسلس بين البلدين في مجال الرياضة بشكل عام، مشيرا إلى أن الرياضيين من البلدين يشاركون في المنافسات الرياضية في البلدين ويساهمون في تطوير العلاقات والنهوض بها.

وفي حديثه عن احتضان أبوجا للبطولة الإفريقية للدراجات على المضمار بمشاركة المغرب وعدد من الدول الإفريقية، أوضح ماساري أن هذه البطولة تجري في ظروف تنظيمية ممتازة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى