إقتصاد
أخر الأخبار

المندوبية السامية للتخطيط تبرز أن 16,3 من الشباب نشيطون ومشتغلون

صدى المغرب – و م ع

الجمعة 12 غشت 2022 – 13:43

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن أزيد من 16 في المائة من الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 و24 سنة (962 ألف شخص) بالمغرب هم نشيطون مشتغلون.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية تم إصدارها بمناسبة اليوم العالمي للشباب (12 غشت)، أن “من بين 5,9 مليون شاب فإن 16,3 في المائة هم نشيطون مشتغلون (962.000)، و7,6 في المائة عاطلون عن العمل (448.000)، في حين أن 76,1 في المائة منهم خارج سوق الشغل (4.478.000).

وأشار المصدر ذاته إلى أن أكثر من ثلاثة أرباع الشباب خارج سوق الشغل (75,5 في المائة) هم تلاميذ أو طلاب و21,1 في المائة ربات بيوت، مضيفا أن فئة الشباب تتميز بضعف المشاركة في سوق الشغل، حيث إن معدل نشاطهم يصل إلى 23,9 في المائة مقابل 45,3 في المائة بالنسبة لمجموع السكان.

ويبلغ هذا المعدل 28,9 في المائة بالوسط القروي مقابل 20,6 في المائة بالوسط الحضري. كما أن معدل نشاط الشباب الذكور (35,4 في المائة) أعلى بثلاث مرات من نظيره لدى الإناث (12,1 في المائة).

وخلال السنوات الخمس الماضية، تجلى الانخفاض في معدل النشاط بشكل أكبر بين الشباب، حيث انخفض هذا المعدل ب 4,3 نقطة مقابل 1,4 نقطة لدى مجموع السكان في سن النشاط (15 سنة فأكثر).

ويتواجد الشباب النشيطون المشتغلون أكثر في قطاع “الفلاحة والغابات والصيد” بنسبة 43,6 في المائة، متبوعا بقطاع “الخدمات” بنسبة 32,8 في المائة ثم قطاع “الصناعة” بنسبة 12,9 في المائة.

ويشتغل قرابة نصف الشباب النشيطين المشتغلين كمستأجرين (48,6 في المائة). ويبقى العمل بأجر أكثر انتشارا بين النساء الشابات النشيطات المشتغلات بالوسط الحضري بنسبة 86 في المائة مقابل 65,2 في المائة لدى نظرائهن من الرجال.

في حين يمثل الشغل الذاتي 9,6 في المائة بين الشباب النشيطين المشتغلين، وتصل هذه النسبة إلى 11 في المائة بين الرجال مقابل 4,1 في المائة بين النساء. وتبلغ نسبة المساعدين العائليين 37,3 في المائة من مجموع الشباب النشيطين المشتغلين، لتصل أعلى مستوى لها في صفوف الشابات النشيطات بالوسط القروي أي 82,6 في المائة.

من جهة أخرى، كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن أكثر من 4 من كل 10 شباب نشيطين مشتغلين (41,9 في المائة) يمارسون شغلا غير مؤدى عنه، ويهم هذا النوع من الشغل الشباب بالوسط القروي (58,8 في المائة) أكثر من الوسط الحضري (16,9 في المائة)، والإناث (49,9 في المائة) أكثر من الذكور (39,7 في المائة).

كما أن 14 في المائة من الشباب النشيطين المشتغلين هم صدفيين أو موسميين، 16,7 في المائة لدى الرجال و5 في المائة لدى النساء.

كما أن أكثر من 7 من كل 10 شباب مستأجرين (73,2 في المائة) ليس لديهم عقدة عمل تنظم علاقاتهم مع مشغلهم، و 13,2 في المائة لديهم عقدة بمدة محدودة، و6,5 في المائة لديهم عقدة بمدة غير محدودة و7,1 في المائة لديهم عقد شفهي. وترتفع نسبة المستأجرين الذين لا يتوفرون على عقدة عمل إلى 79,3 في المائة لدى الذكور مقابل 48,3 في المائة لدى الإناث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى