سياسة
أخر الأخبار

النائبة البرلمانية ثريا العزاوي تندد باستقبال رئيس تونس لزعيم ميليشيا البوليزاريو

صدى المغرب – العربي كرفاص

الخميس 15 شتنبر 2022 – 22:07

في متابعة النائبة البرلمانية السيدة ثريا العزاوي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، للخطوة المتهورة والاستفزازية للرئيس التونسي المتمثلة في الاستقبال الذي خصصه لزعيم الميليشيا الانفصالية، في إطار قمة (تيكاد) الثامنة. أوضحت السيدة النائبة البرلمانية بهذا الخصوص أن هذا الفعل خطير وغير مسبوق وسلوكا مخالفا للشرعية الدولية وكل مواثيق الأمم المتحدة، وموقفا عدائيا ضد المملكة المغربية التي ما فتئت تدافع عن الوحدة الوطنية لتونس والاستقرار والأمن فيها، وأضافت السيدة ثريا العزاوي بأن هذا الموقف يتعارض مع  الروابط التاريخية والأخوية بين البلدين، ويسيء إلى مشاعر الشعب المغربي وقواه الحية.

وفي سياق تصريحها لجريدة صدى المغرب، أعربت السيدة النائبة البرلمانية عن تأسفها لتدهور العلاقات المغربية التونسية بفعل هذا الموقف الذي يمكن اعتباره تصرفا غريبا وغير مقبول من دولة عربية شقيقة، ويعبر عن غياب رؤية متبصرة للدبلوماسية التونسية، تضيف ذات المتحدثة.

وفي معرض شجبها لهذا التصرف العدواني، أردفت السيدة النائبة البرلمانية بأن هذا الموقف لا يعبر عن الإرادة الحرة للشعب التونسي الذي ارتمى حكامه في أحضان خصوم المغرب وأعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية، وهو موقف يفتح أبواب أزمة دبلوماسية وسياسية شديدة ستؤثر على المصالح التونسية.

وعبرت النائبة البرلمانية السيدة ثريا العزاوي عن اعتزازها بالأصوات التونسية التي ارتفعت ضد هذا التصرف الغير اللائق والغير الديمقراطي للرئاسة التونسية، مما يؤكد، تقول العزاوي، عدم مطابقته للرأي العام التونسي، كما أشادت المتحدثة ذاتها بالأصوات الإفريقية التي نددت بحضور زعيم الكيان الغير معترف به من طرف الأمم المتحدة لأشغال قمة “تيكاد”8 المنعقدة بتونس.

ودعت السيدة النائبة البرلمانية ثريا العزاوي، في تصريحها لجريدتنا، كل مكونات الأمة المغربية إلى الوحدة وعدم السماح لكل من سولت له نفسه المساس بمقدسات وتوابث المملكة وعلى رأسها الوحدة الترابية وسيادة المغرب على كل أراضيه، وإلى التشبث بروح الخطاب الملكي السامي ليوم السبت 20 غشت 2022 بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لثورة الملك والشعب، الذي أكد فيه جلالة الملك محمد السادس بأن قضية الصحراء المغربية هي معيار العلاقات الخارجية للملكة المغربية.

كما ثمّنت السيدة ثريا العزاوي قرار الخارجية المغربية تحت إشراف جلالة الملك  باستدعاء السفير المغربي بتونس للمغرب للتشاور، وأكدت بأن هذا النوع  من الأساليب لا يزيد الشعب المغربي إلا إصرارا وعزيمة على مواصلة المسيرة التنموية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس في ربوع المملكة عامة والأقاليم الجنوبية خاصة.

وفي الأخير، أشادت النائبة البرلمانية ثريا العزاوي بموقف الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي الذي قال “بأن طريق المواجهة المتواصلة مع المغرب أدى بنا إلى توقف بناء الاتحاد المغاربي، وضياع فرص كبيرة لنهضة الاقتصاد المغاربي، وأن الحل الوحيد للصحراويين ليس الجري وراء دولة لن ترى النور بل لن ترى إلا التدمير، الحل الوحيد الذي في مصلحتهم ومصلحة المغاربيين جميعا هو الحكم الذاتي”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى