مجتمع
أخر الأخبار

ساكنة مكناس تنتظر بفارغ الصبر الافراج عن تاريخ ومكان الملتقى الدولي للفلاحة

صدى المغرب – مكناس

الاثنين 17 اكتوبر 2022 – 18:59

بعد عودة الروح لمختلف المهرجانات والمعارض الكبرى بالعديد من المدن المغربية ،التي كانت متوقفة لسنتين بسبب تداعيات جائحة كورونا ،تنتظر ساكنة مكناس بفارغ الصبر الافراج عن تاريخ ومكان الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس،خصوصا وأن فضاء الصهريج السواني يخضع للترميم والاصلاح وفق برنامج تثمين المدينة العتيقة ،الأمر الذي يدفعنا للتساؤل حول حق المكناسين في تشييد فضاء خاص بالمعرض الفلاحي ؟

إن الموقع الإستراتيجي للعاصمة الاسماعيلية بجهة فاس مكناس ،وريادتها على المستوى الفلاحي والصناعات الغذائية ،يجعل من بناء فضاء للمعرض متنفسا سنويا، لا غنى عنه لتسويق منتجات التعاونيات والجمعيات القادمة من الجهات ال12 للمملكة، ولاسيما تلك المدعمة من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تمكنت من خلال مرحلتيها الأولى والثانية.

والآن في مرحلتها الثالثة، من تغيير معالم الاقتصاد الاجتماعي بمختلف جهات المملكة، عبر دعم الأنشطة المدرة للدخل ومواكبة التعاونيات والجمعيات الفلاحية، وفق مقاربة تشاركية تعتمد التشخيص والتخطيط التصاعدي والتتبع والتقييم كآليات لترسيخ الحكامة في تدبير المشاريع المندرجة، في إطار هذا الورش المجتمعي الضخم، الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

كما يمكن توظيف هذا الفضاء كمعرض سنوي لمختلف المنتوجات الصناعية الاخرى والتظاهرات التجارية ،التي من شأنها خلق رواج وتنمية إقتصادية داخل العاصمة الاسماعيلية ،وبالتالي المساهمة في إنجاح روح النموذج التنموي بجهة فاس مكناس ،المبني أساسا على قطب إقتصاد المعرفة والثقافة  ،وقطب المنتوجات الفلاحية والغذائية ،وقطب الصناعة التقليدية .

لهذا فإن ساكنة مكناس تنتظر من صناع القرار والمسؤولين عن تدبير شؤون العاصمة الاسماعيلية ومختلف الشركاء،وعلى رأسهم وزارة الفلاحة ،التعجيل بتشيد فضاء قار للمعرض الفلاحي حتى يتم الحفاظ على استمرارية هذا الملتقى الدولي  كتظاهرة اقتصادية وفلاحية وتجارية والسياحية الكبرى.

زر الذهاب إلى الأعلى