مجتمع
أخر الأخبار

طانطان… تأسيس الفرع المحلي للفدرالية المهنية لرصاصي المغرب

صدى المغرب – نورالدين غنبوري

الاثنين 24 اكتوبر 2022 – 19:30

جرى زوال يوم الأحد 16 أكتوبر 2022 بمكتب السيد مصطفى العمراوي بمدينة طانطان، تأسيس الفرع المحلي للفدرالية المهنية لرصاصي المغرب بطانطان.

وقد افتتح الجمع العام التأسيسي بتلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم تلها عزف النشيد الوطني المغربي، هذا الحدث عرف حضور مصطفى العمراوي رئيس اللجنة التحضيرية، ممثل السلطة  المحلية، وممتهني مهنة الترصيص العام بمدينة طانطان، حيث تمت قراءة القانون الأساسي للجمعية والمصادقة عليه. 

وعرف الجمع،مداخلات الرصاصيين الحاضرين حول الإكراهات والمشاكل التي يتخبط فيها القطاع وسبل الدفع به إلى الأمام، مؤكدين على تكوين وتأهيل مهنيي الترصيص العام بتنسيق مع الغرف المهنية وتعزيز التواصل بين المهنيين في جميع جهات المملكة من أجل الإشتغال على الملفات المطلبية للترافع عليها لدى الجهات المعنية، وجمع شمل المهنيين وتوحيد صفوفهم من أجل الترافع على القضايا المهنية والعمل على الرفع من مردودية القطاع وجودة الخدمات وتوفير الظروف الملائمة للرصاصين في إطار تنظيم القطاع وحسن تدبيره.

وانتخب الجمع العام التأسيسي، السيد مصطفى العمراوي رئيساً للفرع المحلي، الذي يعتبر ثامن فرع من نوعه للفدرالية المهنية لرصاصي المغرب وباقي أعضاء مكتب الفرع على الشكل التالي:

*الرئيس: مصطفى العمراوي

*الكاتب العام: الحسين انزكيت

*أمين المال: محمد اليزيدي

المستشارون: محمد عاتق – محمد بكور

واختم الجمع أشغاله بقراءة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وللأسرة العلوية المجيدة. 

وفي حديثه لجريدة “صدى المغرب”، دعا السيد مصطفى العمراوي الرئيس المنتخب، إلى ضرورة التكتل من أجل النهوض بالقطاع وبالحرفيين، ومداومة التواصل بينهم والإستماع إلى تطلعات وإنتظارات كافة المهنيين والحرفيين لإعادة الإعتبار لقطاع مهنة الترصيص وتنظيمها، وحماية القطاع وتجويد الخدمات المقدمة للزبائن.

وأكد إسماعيل زيزون أن قطاع الترصيص عانى بدوره من تداعيات أزمة كورونا التي ألقت بظلالها على الأوضاع  المادية لفئة كبيرة من الرصاصين، مشددا على أن الرصاص قال بدوره كلمته خلال الجائحة وساهم سواء على المستوى الجمعوي أو التحسيسي، معتبرا أن قطاع الترصيص العام يعتبر رافعة من رافعات الإقتصاد الوطني، إذ يساهم بشكل مباشر في دعم الحركية الإقتصادية المتعلقة بمجال البناء والتجهيز، وكذا توفير مناصب شغل لعدد من الشباب حاملي الشهادات التقنية وغيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى