مجتمع
أخر الأخبار

جمعية ريغا للتنمية والثقافة تنظم قافلة التعبئة المجتمعية للإدماج المباشر

صدى المغرب – سيدي سليمان

الاثنين 14 نونبر 2022 – 15:00

نظمت “جمعية ريغا للتنمية والثقافة”،يوم الأحد 30 نونبر 2022، ب “جماعة بومعيز” ب”إقليم سيدي سليمان” قافلة للتعبئة المجتمعية للإدماج المباشر للتلميذات والتلاميذ وللأطفال الذين لم يسبق لهم التمدرس، وذلك بشراكة مع “المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بسيدي سليمان” وبتنسيق وتعاون مع “قيادة” و”جماعة” بومعيز.

تهدف هذه القافلة التحسيسية، حسب رئيس جمعية ريغا للتنمية والثقافة، إلى تحسيس واستقطاب الأطفال والشباب اليافعين المنقطعين عن الدراسة أو الذين لم تطأ أقدامهم نهائيا فضاءات المؤسسات التعليمية وكذا التعريف ب”مركز الفرصة الثانية- الجيل الجديد”  في دار الشباب – بومعيز المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الأولى. وإخبارهم بالشّعب المهنية التي يتم تكوينهم فيها بالمركز ثم المواد الخاصة بالتأهيل التربوي.

 تأتي هذه القافلة تنفيذا لمقتضيات مقرر تنظيم السنة الدراسية 2022/2023، وتماشيا مع الخطة الإقليمية لقافلة التعبئة المجتمعية لدعم التمدرس، التي تتمثل في عملية تسجيل وإعادة تسجيل التلميذات والتلاميذ غير الملتحقين وكذا استرجاع المنقطعين والمفصولين.

في هذا السياق، أدلى لجريدتنا السيد رئيس جمعية ريغا للتنمية والثقافة، المحتضنة لمركز الفرصة الثانية الجيل الجديد دار الشباب بومعيز بسيدي سليمان، الأستاذ “العربي كرفاص” بالتصريح التالي: ” يندرج تنظيم هذه القافلة في سياق الإدماج المباشر للتلاميذ الأقل من 16 سنة، وفي سياق الخطة الإقليمية لقافلة التعبئة المجتمعية لدعم التمدرس، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وتماشيا مع مقتضيات القانون الإطار رقم 17.51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي خاصة المادة 19 المتعلقة بإلزامية تدريس جميع الأطفال من 4 سنوات إلى متم 16 سنة. وكذلك في إطار تنفيذ تدابير الدخول المدرسي 2022/2023 ذات الصلة بمحاربة الهدر المدرسي وإعمال إلزامية التعليم، والتي تستهدف التلميذات والتلاميذ في سن التمدرس الإلزامي الذين انقطعوا عن الدراسة أو لم يتم تسجيلهم أو إعادة تسجيلهم والمفصولين وغير الملتحقين بالمؤسسات التعليمية”.

وأردف السيد رئيس جمعية ريغا للتنمية والثقافة قائلا ” أنه في هذا الإطار يمكن التطرق  لمدرسة الفرصة الثانية – الجيل الجديد دار الشباب بومعيز، التي تم تدشينها لأول مرة بالعالم القروي بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بإقليم سيدي سليمان؛ وتأتي مدارس الفرصة الثانية الجيل الجديد بالمملكة المغربية في إطار الاستجابة للتوجيهات والتعليمات الملكية السامية التي ما فتئت تحرص على ضرورة إدماج الشباب في النموذج التنموي الجديد عبر خلق فرص وبرامج للتكوين”.

واستطرد الأستاذ كرفاص موضحا بأنّ ” قافلة التعبئة المجتمعية لهذه السنة تأتي استجابة للتعليمات الملكية السامية ذات الصلة بمحاربة الهدر المدرسي، وتفعيلا لخطة الوزارة في مسار تنزيل حافظة مشاريع تفعيل مضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وخاصة المشروع رقم 5 ” تأمين التمدرس الاستدراكي والرفع من نجاعة التربية غير النظامية” للارتقاء بنموذج العرض التربوي والتكويني بمراكز الفرصة الثانية – الجيل الجديد”.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى