رياضة

السنغال تعمق جراح قطر وتنعش آمالها في التأهل… صاحب الارض والجمهور “العنابي” أول منتخب يودع المنافسات

صدى المغرب-عادل الرحموني /عبد الواحد بلقاضي من قطر

السبت 26نونبر2022-00:39

 تلقى المنتخب القطري بطل أسيا ، خسارة قاسية على يد السنغال بطل افريقيا بحصة (3-1) ، مساء هذا اليوم الجمعة 25 نونبر 2022 على أرضية ملعب الثمامة ، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الأولى لكأس العالم فيفا قطر 2022.
أحرز أهداف السنغال كل من بولاي ديا وفمارا دييدهيو وبامبا دينج في الدقائق (40، 48، 84) ، بينما سجل محمد مونتاري هدف قطر في الدقيقة (78) ويعتبر هدف محمد مونتاري اول هدف في تاريخ المنتخب العنابي في سجلات كأس العالم.
جاءت المباراة جيدة المستوى من كلا المنتخبين ، اللذين تبادلا السيطرة على مجريات الأمور ، وإن كان العنابي الأكثر سيطرة لكن دون تحقيق الهدف المرجو ، في الوقت الذي لعب فيه أسود التيرانگا بذكاء وكانوا الأكثر فاعلية على المرمى.
وبهذه النتيجة ، حصد المنتخب السنغالي أول 3 نقاط له بالبطولة ، فيما تجمد رصيد قطر في الصفر من النقاط ليودع المونديال من بابه الكبير ومع بداية المباراة والتي كانت حماسية من جانب المنتخب القطري الذي سيطر على مجريات الأمور في الدقائق الأولى وحاول تنظيم أكثر من هجمة على المرمى السنغالي ولكن دون خطورة تذكر.
وواصل المنتخب القطري الضغط على أمل إدراك هدف يحافظ به على حظوظه في التأهل للدور الثاني ، وكانت تسديدة أكرم عفيف في الدقيقة 15 ، أقرب فرص العنابي على مرمى السنغال ، لكنها اعتلت عارضة الحارس ميندي.
وبمرور الوقت بدأت السنغال مجاراة أصحاب الضيافة في السيطرة على مجريات الأمور ولكن دون خطورة حقيقية ، باستثناء تسديدة إدريسا جاي ، التي خرجت على يمين مشعل برشم حارس قطر.
ومع مرور دقائق اللقاء اصبحت المباراة مفتوحة بين المنتخبين اللذين حاول كل منهما الوصول مرمى الآخر بهجمة هنا وأخرى هناك ومحاولات متواصلة من كلاهما حتى جاء خطأ مكرر
وبهذه النتيجة ، حصد المنتخب السنغالي أول 3 نقاط له. بالبطولة ، فيما تجمد رصيد قطر في الصفر من النقاط ليودع المونديال من بابه الكبير ومع بداية المباراة والتي كانت حماسية من جانب المنتخب القطري الذي سيطر على مجريات الأمور في الدقائق الأولى وحاول تنظيم أكثر من هجمة على المرمى السنغالي ولكن دون خطورة تذكر.
وواصل المنتخب القطري الضغط على أمل إدراك هدف يحافظ به على حظوظه في التأهل للدور الثاني ، وكانت تسديدة أكرم عفيف في الدقيقة 15 ، أقرب فرص العنابي على مرمى السنغال ، لكنها اعتلت عارضة الحارس ميندي.
وبمرور الوقت بدأت السنغال مجاراة أصحاب الضيافة في السيطرة على مجريات الأمور ولكن دون خطورة حقيقية ، باستثناء تسديدة إدريسا جاي ، التي خرجت على يمين مشعل برشم حارس قطر.
ومع مرور دقائق اللقاء اصبحت المباراة مفتوحة بين المنتخبين اللذين حاول كل منهما الوصول مرمى الآخر بهجمة هنا وأخرى هناك ومحاولات متواصلة من كلاهما حتى جاء خطأ مكرر

زر الذهاب إلى الأعلى