رياضة
أخر الأخبار

السرعة و المهارة قوة المنتخب الإسباني وقلة التجربة نقطة ضعفه.

صدى المغرب-يوسف اقضاض 

الأحد03دجنبر2022-18:50

سيخوض المنتخب الوطني المغربي مباراة صعبة يومه الثلاثاء المقبل، أمام المنتخب الإسباني برسم الثمن النهائي من كأس العالم قطر 2022،

ويعتبر المنتخب الإسباني من المنتخبات المرشحة بقوة لتكرار إنجاز كأس العالم 2010 وحصد اللقب العالمي ، خاصة في ظل التركيبة البشرية التي تضم عددا من اللاعبين الشباب ميزتهم الحماس و الفنيات العالية.

وتكمن نقط قوة منتخب لاروخا، في قدرته على استحواذ لاعبيه على الكرة بشكل كبير وتجد الفرق المنافسة صعوبة في افتكاكها ، و كذلك في المهارات الفردية العالية التي تميز لاعبيه و قدرتهم في خلق الفارق و استغلال المساحات.

كما يتميز لاعبوا المنتخب الإسباني بالسرعة و الإنسجام الحاصل بينهم خاصة في ظل تواجد تسع لاعبين من برشلونة.
ويعول المدرب الإسباني لويس انريكي كثيرا على الثنائي بيدري وغافي ويعتبران نقطة قوة لوسط ميدان اسبانيا.

بينما تبقى نقطة قلة التجربة الدولية أهم نقط ضعف اسبانيا، حيث أن لاعبيه الأساسيين يلعبون “المونديال” لأول مرة في تاريخهم، كما هو الشأن بالنسبة لغافي وبيدري وداني أولمو وإنياكي ويليامس والدي، و إضافة إلى شبح مباراة روسيا 2018 عندما أحرج أسود الأطلس الجيل الذهبي لاسبانيا بقيادة راموس و بيكي و إنييستا و كان المنتخب الوطني المغربي قريبا من تحقيق انتصار تاريخي لولا الفار الذي فرض نتيجة التعادل.

زر الذهاب إلى الأعلى