سياسة

الحوار البرلماني الإيجابي والدائم محور مباحثات بين رئيسي مجلس النواب المغربي والشيوخ الكولومبي

صدى المغرب – الرباط

الثلاثاء 06 دجنبر 2022 – 20:04

أجرى رئيس مجلس النواب، السيد راشيد الطالبي العلمي، صباح اليوم الثلاثاء 6 دجنبر 2022 بالرباط، مباحثات مع رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية كولومبيا السيد Roy Leonardo Barreras Montealegre، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب.

وركزت المباحثات بين الرئيسين، بحضور سفير جمهورية كولومبيا بالرباط السيد  José Renato Salazar Acosta، على العلاقات الثنائية بين البلدين التي يجب أن تظل إيجابية من خلال الحوار الدائم والتواصل الفعال، وتمت الإشادة بالعلاقات البرلمانية الثنائية  والمتعددة الأطراف وبأدوار الديبلوماسية البرلمانية لتصحيح الأوضاع وتوضيح المواقف، كما تم التأكيد على  أهمية مجموعتي الصداقة البرلمانية والزيارات المتبادلة والتشاور الدائم في ترسيخ علاقات إيجابية ودائمة.

في بداية اللقاء شكر السيد راشيد الطالبي العلمي، السيد Roy Leonardo Barreras Montealegre   رئيس مجلس الشيوخ الكولومبي، على الزيارة مؤكدا أن المملكة المغربية تحترم الوحدة الترابية للدول وتعمل على اشعاع السلم والأمن الدوليين. وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن اللقاء هو فرصة إيجابية لتوضيح المواقف وتعزيز الحوار البرلماني المشترك، مشددا على أن المغرب يحترم سيادة الدول ويرفض التدخل في شؤونها الداخلية.

وبالمناسبة، عرض رئيس مجلس النواب المكتسبات التي حققها المملكة المغربية في عدة مجالات تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، كما بسط تطورات قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية والتأييد الإقليمي والدولي الذي تحظى به، داعيا البرلمانيين من كولومبيا لزيارة المغرب للاطلاع عن كثب على حقيقة الأوضاع بالأقاليم الجنوبية المغربية وما تنعم به من تنمية وازدهار، كما وجه دعوة لرئيس مجلس النواب الكولومبي للقيام بزيارة عمل للمملكة المغربية.

من جهته شكر السيد     Roy Leonardo Barreras Montealegre، رئيس مجلس النواب على الاستقبال والمباحثات الفعالة التي تترجم عمق وإيجابية العلاقات البرلمانية الثنائية والمتعددة الأطراف، وأكد رئيس مجلس الشيوخ الكولومبي على أهمية تكثيف العلاقات البرلمانية وتعزيزها من خلال مجموعتي الصداقة والحوار والتشاور البناء والدائم لتعبيد الطريق أمام علاقات إيجابية مغربية كولومبية وألا يكون بعد المسافة بين البلدين عائقا لتواصل برلماني فعال.

  وفي تصريح للصحافة عقب مباحثاته مع رئيس مجلس النواب،  قال السيد Roy Leonardo Barreras Montealegre :    ” اليوم نحن سعداء بزيارة المغرب لتعزيز العلاقات البرلمانية الأخوية بين كولومبيا والمغرب والتي تمتد لأكثر من خمسين (50) سنة”، وأضاف “أن الكونجرس الكولومبي أحدث لجنة صداقة برلمانية كولومبية-مغربية، وأوجه دعوة لرئيس مجلس النواب لزيارة كولومبيا وكذا لأعضاء مجموعة الصداقة المغربية- الكولومبية”.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب يعد عضوا ملاحظا لدى برلمان مجموعة دول الأنديز الذي يضم برلمانات كل من كولومبيا والبيرو والشيلي والإكوادور وبوليفيا، وهو فضاء إضافي هام للحوار والتشاور الدائم بين البرلمانيين من المغرب وكولومبيا.

زر الذهاب إلى الأعلى