رياضة

وليد الركراكي: “لدينا مفتاح الفوز على المنتخب الفرنسي وبلوغ النهائي”

صدى المغرب – و م ع
الثلاثاء 13 دجنبر 2022 – 12:47

 أكد الناخب الوطني وليد الركراكي، اليوم الثلاثاء، أن الروح القتالية والأداء الجماعي يشكلان المفتاح الأساسي لتحقيق الفوز على المنتخب الفرنسي والعبور إلى المباراة النهائية من منافسات كأس العالم لكرة القدم قطر-2022.

وأبرز الركراكي، خلال لقاء صحفي عقده بالمركز الإعلامي التابع للفيفا رفقة اللاعب إلياس شاعر، أن روح الفريق واللعب الجماعي والقتالية المعهودة هي بمثابة مفاتيح أساسية لربح رهان المباراة والفوز على بطل العالم الذي يتوفر على لاعبين متمرسين ومدرب مشهود له بالكفاءة، مؤكدا أن اللاعبين المغاربة جاهزون لخوض المباراة وتقديم أفضل ما لديهم لخلق المفاجأة والوصول إلى نهاية كأس العالم.

وأضاف أن العناصر الوطنية تواصل مشوارها في نهائيات كأس العالم بطموح كبير وبعزيمة تقديم الأداء الجيد للذهاب إلى أبعد مدى في المونديال القطري.

وقال في السياق نفسه “نحن واثقون في مهاراتنا وقدراتنا البدنية والنفسية لتقديم مباراة من مستوى عال وبطموح إعادة كتابة فصل جديد من تاريخ كرة القدم الوطنية. نحن جاهزون وهدفنا الفوز في المباراة والتأهل إلى الدور النهائي”.

وأكد الناخب الوطني أن حلم التتويج بكأس العالم بدأ يكبر داخل المجموعة بعد بلوغ دور نصف نهائي البطولة، فضلا عن طموحها لمواصلة المشوار حتى المباراة النهائية وتحقيق المفاجأة”، مشيرا إلى أن المجموعة تلعب لتحقيق الفوز وليس من أجل الاستحواذ على الكرة كما يقولون”.
وشدد على أن النخبة الوطنية، التي لن تكتفي بالوصول إلى نصف نهائي كأس العالم رغم أنه إنجاز في حد ذاته، تحمل على عاتقها حلم المغاربة والعرب والقارة الافريقية برمتها، مضيفا أن المباراة أمام منتخب فرنسا تشكل فرصة لتمكين فريق إفريقي من بلوغ نهاية الكأس العالمية.
وبخصوص الإصابات في صفوف التركيبة البشرية، قال الركراكي إنه قادر على تدبير هذا الأمر بالنظر إلى وجود دكة احتياط مهمة تضم 26 لاعبا قادرين على تعويض الاصابات، مؤكدا أن جميع اللاعبين على أتم الاستعداد لخوض هذا النزال القوي.
وفي سياق متصل، شدد المدرب الوطني على أن العناصر الوطنية لا تعاني من أي إرهاق وهي على أتم الاستعداد لخوض مباراة كبيرة بما يتطلبه ذلك من تركيز وممارسة للضغط على الخصم على غرار المباريات السابقة.

وقال لاعب المنتخب المغربي إلياس شاعر من جانبه، إن اللاعبين على أتم الاستعداد لخوض لقاء كبير وتحقيق الفوز، مؤكدا أن المنتخب الوطني هو مجموعة متكاملة قادرة على تحقيق الفوز، والتطلع بعزيمة إلى المباراة النهائية.

وأضاف أن الحضور الجماهيري الكثيف يشكل عاملا محفزا لتقديم أداء جيد وتحقيق نتيجة مشرفة أمام خصم مرشح للتتويج بكأس العالم، مشيرا إلى أن الروح الجماعية والأجواء العائلية تشكلان عاملا أساسيا لضخ دماء جديدة وزرع الثقة في نفوس اللاعبين.

وبعد أن أشاد بالخصال والروح المرحة التي يتمتع بها وليد الركراكي، قال اللاعب إن الفريق تربطه علاقة خاصة بالمدرب ويمتلك العزيمة للفوز وتحقيق التأهل الى النهائي.
وتجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني المغربي تأهل إلى دور نصف النهائي عقب فوزه على نظيره البرتغالي (1-0)، فيما بلغ منتخب فرنسا، حامل اللقب، المربع الذهبي على حساب نظيره الإنجليزي (2-1).
ويلتقي المنتخب المغربي بنظيره الفرنسي في نصف النهاية، غدا الأربعاء، على أرضية ملعب “البيت” بالخور.

زر الذهاب إلى الأعلى