عاجل
أخبار جهوية
أخر الأخبار

السيد الحسين عليوي يشارك في الملتقى الجهوي للمقاولات الصغرى والمتوسطة بجهة درعة تافيلالت

صدى المغرب – زاكورة

الخميس 30 نونبر 2023 – 15:08

شارك السيد الحسين عليوى، رئيس جامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات، مرفوقا بالسيد حسن صاخي رئيس غرفة التجارة والصناعة و الخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة و نائب رئيس الجامعة يوم السبت 25 نونبر 2023 بمدينة زاكورة، في أشغال الملتقى الجهوي للمقاولات الصغرى والمتوسطة بجهة درعة – تافيلالت، الذي نظمته غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة درعة – تافيلالت، بشراكة مع جامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة وعدد من المجالس والهيئات المحلية والجهوية، تحت شعار : “ريادة الأعمال وتمويل المقاولات بالجهة… أفق وتحديات”.

وقد تطرق هذا الملتقى لثلاثة محاور أساسية :
– الصفقات العمومية، رافعة استراتيجية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بجهة درعة تافيلالت؛
– دور الرقمنة في تطور النسيج الاقتصادي بالجهة؛
– ولوج المقاولات الصغرى والمتوسطة للتمويل.

وكان فرصة لتنظيم زيارة لمنصة الشباب بزاكورة لدعم وتوجيه الشباب حاملي المشاريع وزيارة لحاضنة المقاولات لدعم ومواكبة المقاولات الناشئة وحاملي المشاريع بزاكورة.

وقد نوه السيد رئيس الجامعة، خلال كلمته، بأهمية المحاور التي يناقشها الملتقى، حيث أكد على أهمية مواكبة المقاولات الصغرى والمتوسطة وتشجيعها على الانخراط في ورش التحول الرقمي في إطار الاستراتيجية الوطنية التي تنهجها بلادنا في هذا المجال.

ودعا إلى تشجيع الابتكار داخل المقاولات الناشئة وتشجيع المشاريع المعتمدة على البحث المتجدد، بشكل يمكن من استغلال الفرص المتاحة والامكانيات التي تزخر بها الجهة.

كما شدد على الدور الذي تلعبه جهة درعة تافيلالت في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا، لما تزخر به من ثروات طبيعية ومؤهلات بشرية هامة، مكنت من جذب العديد من المقاولات المعدنية للاستثمار بالمنطقة، مما جعل القطاع المعدني يتبوأ مكانة هامة بهذه الجهة.

وأشار أن مؤهلات الجهة من شأنها أن ترقى بجهة درعة – تافيلالت اقتصاديا لتساهم في تطوير وإنشاء المزيد من المقاولات وخلق مناصب الشغل وجذب الاستثمارات بالجهة.

كما هنأ الفاعلين والمشرفين على تدبير الشأن العام بالجهة على الجهود التي يبذلونها لتحقيق التطور المستمر الذي تشهده المنطقة وما تعرفه من مشاريع استثمارية هامة وخاصة في مجالات الصناعة والتجارة والسياحة والعقار ومختلف الأوراش المرتبطة بالبنية التحتية، وكذا على الخطوات الحثيثة التي برهنوا عنها لتطوير استغلال الطاقات المتجددة والبديلة والتقدم الملحوظ في احترام البيئة والاستثمار في التنمية المستدامة.

زر الذهاب إلى الأعلى