عاجل
أخبار جهوية

الغرفة الفلاحية فاس – مكناس تناقش الوضعية الصحية للقطيع والإجهاد المائي بالجهة.

صدى المغرب – سعاد ايت اوعتاني -تصوير سمير أشار

الخميس 22 فبراير 2024 – 21:44

انعقد اليوم الخميس 22 فبراير 2024 ،بمقر الغرفة الفلاحية لجهة فاس مكناس( قطب الجودة بمكناس)،أشغال الجمعية العامة العادية للغرفة الفلاحية لجهة فاس – مكناس، برسم سنة 2024 ،برئاسة السيد مصطفى الميسوري رئيس الغرفة الفلاحية لجهة فاس – مكناس،بحضور الدكتور محمد السلاسي رئيس المجلس الادراي لوكالة الحوض المائي لسبو ،والسيد المدير الجهوي للفلاحة ،والمدراء الاقليميون للفلاحة بالجهة،والمدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية (اونسا)،وممثل الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي،وممثل المياه والغابات،وممثل القرض الفلاحي،والسادة أعضاء الغرفة الفلاحية.

وتطرقت هذه الدورة إلى نقط جدول الأعمال التالية :

المصادقة على محضر الدورة السابقة،المصادقة على الحساب الاداري لسنة 2023 ،وايضا المصادقة على مشروع ميزانية الغرفة الفلاحية لسنة 2023.

المصادقة على اقالة السيد رشيد الفايق عضو الغرفة الفلاحية بالدائرة الترابية اولاد الطيب من عضوية الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس،إضافة الى مستجدات حالة الموسم الفلاحي بجهة فاس – مكناس،وتطرقو ايضا الى الحالة الصحية للقطيع بجهة فاس – مكناس.

الاجراءات المتخذة من أجل تدبير الاجهاد المائي بجهة فاس- مكناس،وكذلك التأمين الفلاحي برسم موسم 2023 – 2024 ،وإلغاء الديون المستحقة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لفائدة العمال غير الاجراء صنف الفلاحين.

لقاء الجمعية العامة العادية لغرفة الفلاحة لجهة فاس – مكناس، عرف نقاشا مستفيضا بين جميع مكونات الغرفة، تطرقوا من خلاله الى حالة الموسم الفلاحي الحالي وعملية توزيع الشعير المدعم والأعلاف والبذور، وكذا التدابير المبرمجة لمواجهة الاجهاد المائي بالجهة.

وفي نفس السياق ،ناقش الحاضرون إشكالية تسديد الديون في ظل تطورات الموسم الفلاحي، و الحالة الصحية للقطيع و الإجراءات المتخذة استعدادا لعيد الأضحى المقبل،تلاها عرض من طرف ممثل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حول الإشكاليات التي رافقت تنزيل برنامج الحماية الاجتماعية للعمال غير الأجراء والغاء الديون المستحقة للصندوق.

وفي هذ الصدد،أوضح  السيد الميسوري،في تصريح لجريدة “صدى المغرب “،أن أشغال الجمعية العامة العادية للغرفة الفلاحية لجهة فاس مكناس،عرفت تجاوبا ونقاشا مهما بين جميع المكونات حيث تم التطرق لعدد من الاشكاليات التي يعانيها الفلاح بخصوص الاجهاد المائي الذي تعرفه المنطقة منذ سنوات،مؤكدا أن الاستراتيجية التي تنهجها الغرفة الفلاحية تجسد الرعاية المولوية السامية،التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لقطاع الفلاحة والفلاحين.

وأضاف السيد الميسوري ،أن البرنامج الاستثنائي الذي أعدته الحكومة،يأتي تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية للتخفيف من آثار الجفاف ،مشيرا في هذا الإطار الى عدد من الزيارات الإقليمية التي قامت بها الغرفة الفلاحية في إطار مهامها التمثيلية للوقوف على تنفيذ البرامج الحكومية في قطاع الفلاحة الذي يعتبر قطاعا حيويا مهما.

من جانبه عبر الدكتور محمد السلاسي رئيس مجلس وكالة الحوض المائي لسبو بفاس،في تصريح له لجريدة ” صدى المغرب “،أن الاجهاد المائي الذي تعرفه المنطقة والمملكة ككل يعتبر مشكلا يجب تدبيره بحكمة ،وبغية ذلك تم اعتماد استراتيجية جديدة تهم  الحفاظ على الموارد المائية بالجهة،وارشاد استهلاك المياه خاصة في القطاع الفلاحي،مشددا على أن منطقة فاس – مكناس لديها من الإمكانيات الزراعية ما يمكنها من تجاوز كل الصعوبات المرتبطة بمشكل الجفاف وقلة الأمطار.

وأشار الدكتور السلاسي، إلى أن وزارة الفلاحة اتخذت عدة إجراءات لتحسين سير الموسم الفلاحي الحالي ،مبرزا أنه على الرغم من عدم انتظام التساقطات المطرية وقلتها خلال الموسم الحالي وتضرر عدد من المناطق وتراجع المحصول الفلاحي فيها، فإن الدينامية الكبيرة التي يشهدها القطاع الفلاحي بصفة عامة ستمكن من الحفاظ على نفس مستوى الناتج الداخلي الخام.

وفي ختام أشغال هذه الدورة، تم رفع برقية الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وللأسرة العلوية المجيدة. 

 

زر الذهاب إلى الأعلى