عاجل
أخبار جهوية

بركان..اختتام أشغال النسخة الثانية للندوة الدولية حول المدن الذكية

صدى المغرب – بركان

الأربعاء 28 فبراير 2024 – 23:29

اختتمت أشغال النسخة الثانية للندوة الدولية حول المدن الذكية التي احتضنها القاعة الكبرى بمقر عمالة إقليم بركان ،والتي نضمت تحت عنوان “جاهزية ومرونة المدن الذكية المستدامة في مواجهة التحديات المناخية والبيئة.

وجاء تنظيم هذا الملتقى الدولي المتميز بمبادرة من عمالة إقليم بركان، وبشراكةمع المجلس الإقليمي لبركان، جماعة بركان وشركة التنمية المحلية “مجال بركان”، وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وكالة تنمية جهة الشرق، المركز الجهوي للإستثمار جهة الشرق, جامعة محمد الأول بوجدة، مجال بركان للإبتكار والذكاء الترابي African Smart Territories، وبحضور وزيرة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة.

الندوة شكلت فرصة للإجابة على مجموعة من التساؤلات والإشكاليات، ونقطة التقاء بين ممثلي المنظمات البيئية والمؤسسات المعنية والمجتمع المدني، لدراسة أساليب التكيف والحد من آثار التغير المناخي، اعتمادا على البحث العلمي والتكنولوجيا الحديثة، حيث تطرق خلالها المتدخلون لمفهوم المدينة الذكية الذي يروم الاستجابة للتحديات الديموغرافية البيئية والاقتصادية بفضل اعتماد حكامة ذكية في المجال الترابي، وذلك عبر ترشيد استعمال الموارد وتحسين الخدمات العمومية المقدمة للمواطنين.

وعرف هذا اللقاء الذي نظم على مدى يومين، إقامة ورشات وندوات تفاعلية بمشاركة خبراء محليين ووطنيين ودوليين، وأساتذة باحثين، وصانعي القرار، وفاعلين مدنيين، من أجل تبادل الخبرات وعرض وتدارس مواضيع ذات صلة بالتدبير الذكي للموارد الطبيعية، والتهيئة الحضرية المستدامة والابتكار التكنولوجي في خدمة المرونة البيئة، والطاقات المتجددة والمدن المستدامة، والفلاحة الذكية والمرونة بالمجال القروي.

وعلى هامش الجلسة الافتتاحية، تم توقيع اتفاقية شراكة بين عمالة الإقليم وشركة التنمية المحلية “مجال بركان” ووكالة تنمية الشرق، من أجل إنشاء مركز لمعالجة وتتبع بيانات المدينة الذكية.

ويروم هذا المشروع، على الخصوص، إدارة أفضل للبنية التحتية للمدينة الذكية قابلة للتكيف ومستدامة وفعالة، وتعميم المعرفة على جميع الأطراف في تدبير الشأن الترابي فيما يتعلق بمكونات المدينة الذكية وربطها بأهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى الإدماج الكامل للمواطنين في التخطيط الحضري.

زر الذهاب إلى الأعلى