عاجل
أخبار جهوية

تاونات.. تنظيم لقاء لتوديع الحجاج المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج

صدى المغرب – تاونات

الثلاثاء 28 ماي 2024 – 18:10

ترأس السيد عامل إقليم تاونات يوم الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 هــ ، الموافق ل 28 ماي 2024 بمقر ملحقة عمالة الإقليم حفل توديع الحجاج الميامين المنتمين للإقليم والمتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم سنة 1445 هـ ، بحضور كل من رئيس المجلس العلمي المحلي ورؤساء المصالح الأمنية الإقليمية والمندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية والباشوات ورؤساء الدوائر ومدير وكالة البريد بنك.

وقد افتتح هذا اللقاء بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وبعد ذلك ألقى السيد عامل الإقليم كلمة توجيهية تأطيرية، ذكر فيها بمضامين الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى الفوج الأول من الحجاج المغاربة المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج، والعناية الفائقة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده للحجاج لمساعدتهم على أداء مناسكهم على أحسن وجه من خلال إصدار تعليماته السامية المطاعة إلى كافة المتدخلين القائمين على الشأن الديني لتسهيل المساطر والإجراءات الإدارية والسهر على راحتهم منذ إقلاعهم من أرض الوطن إلى غاية وصولهم إلى الديار المقدسة ثم عودتهم إلى بلدهم.

ودعا السيد عامل الإقليم الحجاج الميامين إلى تمثيل المغرب أحسن تمثيل والاستعداد لهذه الرحلة المباركة والانضباط والتمسك بأخلاق الإسلام ومحامده لكي تتم مناسك حجهم على الوجه الشرعي وليكون حجهم مبرورا وسعيهم مشكورا وجزاؤهم موفورا، كما أهاب بهم إلى التعاون مع البعثات المغربية المؤطرة لهم والامتثال للترتيبات والتدابير التي تتخذها السلطات المختصة بالمملكة العربية السعودية.

ومن جهة أخرى، دعاهم أثناء تواجدهم في تلك البقاع الطاهرة وخاصة في جبل عرفات بأن لا ينسوا ما عليهم من حق الدعاء لمولانا أمير المؤمنين حامي حمى الملة والدين وسبط الرسول الأمين الساهر على راحتهم وعلى وحدة دينهم ووطنهم واستقراره وتنميته وازدهاره، وفي نهاية تدخله عبر لهم عن متمنياته لهم بالسلامة في الذهاب والإياب وأن يكون حجهم مبروراً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفورا.

وفي مداخلة السيدين رئيس المجلس العلمي المحلي بتاونات والمندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية، تطرقا إلى الإجراءات المتخذة من طرف مصالحهما ومن بينها على الخصوص تنظيم دورات تكوينية لتأطير الحجاج حول مختلف مراحل أداء مناسك الحج، كما أشارا إلى ما يتوجب على ضيوف الرحمان الالتزام به في تلك البقاع الطاهرة من خصال حميدة وصفات حسنة كالصبر والتسامح والتلاحم والحوار البناء ونبذ الخلاف والنزاع والتفرقة والاعتدال وبأداء المناسك على أتم وجه طبقا لتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.

ومن جهته، قدم السيد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية مجموعة من الإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها من طرف الحجاج والنصائح والإرشادات الطبية التي يتعين اتباعها من اجل سلامتهم والحفاظ على صحتهم ومن بينها على الخصوص الاهتمام والاعتناء بنظافة الأيدي واستعمال الكمامات الواقية في الأماكن المزدحمة لتجنب الأمراض المعدية ومراقبة نظافة الأكل واستعمال الأدوية في وقتها بالنسبة للمصابين بأمراض مزمنة والإكثار من شرب الماء واستعمال الواقيات الشمسية لتجنب انعكاسات ارتفاع درجة الحرارة، مشيرا إلى أن الطاقم الطبي والإداري المرافق للحجاج سيسهر على صحتهم وراحتهم .

واختتم الحفل، بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وأقر عينه بولي عهد المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وشد أزره بشقيقه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة، وبالترحم على الروح الطاهرة لجلالتي المغفور لهما الملكين محمد الخامس والحسن الثاني طيب الله ثراهما.

وفي نهاية الحفل، تم توزيع محفظات تتضمن مجموعة من الوثائق الإدارية المتعلقة بالحجاج، البالغ عددهم 98 حاجا وحاجة منهم 42 من النساء، ومن المنتظر أن يتوجهوا إلى الديار المقدسة بتاريخ 30 ماي 2024.

زر الذهاب إلى الأعلى